فيسبوك.. تطلق احدث ادوات الامان الالكترونية لحماية الحملات السياسية في الولايات المتحدة

● فيسبوك.. تطلق احدث ادوات الامان الالكترونية لحماية الحملات السياسية في الولايات المتحدة

مشاركة
كلما شاركت أكثر كلما حصلت على نقاط اكثر ستجدها فيما بعد في حسابك ويمكنك الاستفادة منها لترقية حسابك!!
Sep 18 2018
2.5
746

أعلنت شركة الإعلام الاجتماعي العملاقة عن برنامج تجريبي مفتوح لأي حملة لمكتب الولاية أو المكتب الفيدرالي الذي سيوفر حماية أمنية إضافية لصفحاتها
وحساباتها على Facebook. حيث أنه يمنح الحملات السياسية في الولايات المتحدة طبقة إضافية من الحماية ضد التهديدات الإلكترونية المحتملة.
في إطار البرنامج ، سيتم تعيين الحملات بالإضافة إلى لجان الحملة التي تختار الاشتراك في البرنامج إلى مستخدمين محتملين ذوي أولوية عالية وتكون قادرة
على الاستفادة من استكشاف الأخطاء وإصلاحها بشكل عاجل إذا اكتشفوا أي سلوك غير معتاد يشمل حساباتهم.بالاضافة الى ذلك فان البرنامج يهدف إلى التعرف على أنماط السلوكيات الضارة السابقة ، مما يجعل رد فعل فيس بوك يكون اسرع بشكل اكبر .
وقد صرح Nathaniel Gleicher رئيس سياسة الأمن السيبراني في الفيسبوك: "بينما نعطل هذه الحملات ، نرى سلوكيات يستخدمونها مرارًا وتكرارًا". "ونحن نرى هذه السلوكيات نرغب في وضع البرامج التي تجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لهم ليكونوا ناجحين".
شركات كبرى في عالم التكنولوجيا بما في ذلك الفيسبوك وتويتر وجوجل كانت تحت المجهر حيث تعلم المسؤولون الحكوميون والجمهور أكثر عن الطرق التي يتلاعب بها الفاعلون الأجانب - في المقام الأول روسيا - في برامجهم خلال الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016 وغيرها من الأصوات في الديمقراطيات الغربية , يمثل الإعلان الذي أصدره موقع "فيسبوك" بالامس محاولة جديدة وأكثر استباقية لتوقع الانتهاكات المحتملة التي تهدف إلى التدخل في الانتخابات النصفية والانتخابات الأخرى.
كما تحدث ايضا Mark Zuckerberg الرئيس التنفيذي لشركة Facebook ، اكثر من مرة إن الشركة لم تفعل ما يكفي لتوقع كيفية استخدام الشبكة الاجتماعية للشركة من قِبل جهات اخرى تمتلك نوايا سيئة.
لقد أعلن فيس بوك بالفعل عن حظر مئات الحسابات والصفحات المزيفة التي تستخدم بعض السلوكيات المشابهه للتي تستخدمها وكالة أبحاث الإنترنت المدعومة من روسيا في عام 2016. ويهدف البرنامج التجريبي الجديد إلى توقع الطرق التي يمكن بها ترجمة التكتيكات المستخدمة في المنصات الأخرى على الفيس بوك.يبدأ البرنامج الجديد بالاعتراف بأن معظم الحملات الخاصة بالمناصب السياسية هي في الأساس شركات ناشئة ، غالباً ما يكون الموظفون المتدرجون وبدون إجراءات أمنية عملية موحدة ، خاصة في مجال الأمن السيبراني. الخطوة الأولى لتلك الحملات واللجان في البرنامج بسيطة لكن غالبًا ما يتم تجاهلها: تفعيل المصادقة الثنائية ويمكن للحملات التي يتم تسجيلها وفحصها للمشاركة في البرنامج استخدام أدوات Facebook الاضافية وإتاحتها للحسابات الشخصية والمهنية لأي مستخدمين إضافيين في الحملة التي تختار التسجيل في فحص محسن كما يمكن للحسابات المصنفة على أنها تابعة للبرنامج أن تخطر على موقع
Facebook بأي سلوك غير عادي مرتبط بحساباتها بطريقة سريعة. كما سيشارك فيس بوك في المراقبة الاستباقية للحسابات المدرجة من خلال مجموعة من الأنظمة الآلية المصممة لتحديد السلوك الغير العادي وموظفي الأمن المتخصصين , وهنا تكمن الفكرة في تسهيل عملية إبلاغنا عندما يتم استهدافهم ، ومن الأسهل بالنسبة لنا تحديد إمكانية استهدافهم ، وزيادة الأمان حول حساباتهم ليكون من الصعب استهدافهم


مقالات أخرى من : Hamza Alsalahi