لماذا اللغط بين الغرب والصين بشأن تقنية الجيل الخامس 5G؟

● لماذا اللغط بين الغرب والصين بشأن تقنية الجيل الخامس 5G؟

مشاركة
كلما شاركت أكثر كلما حصلت على نقاط اكثر ستجدها فيما بعد في حسابك ويمكنك الاستفادة منها لترقية حسابك!!
Apr 28 2019
4
199,915

ذكرت تقارير إن الحكومة البريطانية سمحت لشركة هواوي الصينية بلعب “دور محدود” في تأسيس الجيل القادم للاتصالات الالكترونية وسط لغط دولي أو بالأخص في الغرب حول المخاطر الأمنية المحيطة بهذه التقنية الجديدة.

فقد قالت مصادر حكومية بريطانية، لوكالة رويترز للأنباء، إن لندن تنوي السماح لهواوي بالمساهمة في تأسيس أجزاء غير أساسية من شبكة الجيل الخامس ( 5G) في البلاد ولكنها ستمنعها من المشاركة في بناء الأجزاء الأساسية من الشبكة.

وجاءت هذه الخطوة رغم دعوات من الولايات المتحدة، حليفة بريطانيا الوثيقة، لحظر التعامل مع شركة هواوي بشكل تام من المشاركة في تأسيس البنى التحتية لجيل 5G بدعوى أن ذلك قد يستخدم للتنصت أو التجسس أو التخريب من جانب بكين.

يقول خبراء التكنولوجيا إن تقنية الجيل الخامس قد تغير حياتنا تغييرا جوهريا، إذ ستستمح سرعته الفائقة بالسيطرة على سيارات التي تقود نفسها إلى اجراء عمليات جراحية عن بعد، لكن مسؤولين أمريكيين يقولون إن ذلك سيضاعف المخاوف الأمنية نتيجة الدور المحوري والأساسي الذي ستلعبه الاتصالات الإلكترونية في حياتنا اليومية وزيادة عدد الأجهزة الموصولة بالنظام الجديد.

بتمدد تقنية 5G في كل أوجه الحياة من المستشفيات إلى شبكات المواصلات إلى منشآت توليد الطاقة، ستصبح جزءا لا يتجزأ من البنية التحتية لكل الدول، وهذا سيجعل نتائج عطب هذه الشبكات أو استخدامها عمدا للتخريب أكثر خطورة.

يقول روبرت ستراير، المسؤول عن السياسات الإلكترونية في وزارة الخارجية الأمريكية بهذا الصدد، “سيكون لتقنية 5G تأثير كبير على كل نواحي حياتنا لأنها ستصبح البنية التحتية الحيوية للكثير من الخدمات المّوفرة لعامة الناس. ولذا إذا تعطلت احدى شبكات 5G، ستكون هناك آثار خطيرة لكل محاور المجتمع”.
اتصالات جديدة

يقول خبراء إن زيادة سرعة الاتصال في شبكة 5G، سيغطي مليارات الأجهزة الالكترونية للاتصال بالانترنت. تشمل هذه الاتصالات الهاتفية والارتباطات التقليدية على شبكة الانترنت، كما ستشمل أيضا الأجهزة والمعدات التي يمكنها الاتصال بالانترنت من غسالات الصحون إلى المعدات الطبية المتطورة. وتتوقع مؤسسة GSMA المتخصصة بالمجال الصناعي أن يتضاعف عدد هذا النوع من الأجهزة 3 مرات على الأقل إلى 25 مليار جهاز بحلول عام 2025.

ولكن، وكلما تكبر الشبكة وتتوسع، ستتيح المزيد من الفرص للمتسللين والمخربين بأن يهاجموا الشبكة لأغراضهم الخاصة. بعبارة أخرى، ستوجد شبكة كبيرة وأكثر تعقيدا بحاجة إلى الحماية.

تعد إحدى التغييرات المهمة بين تقنيتي 4G و 5G قدرة الأخيرة على نشر قدرات متطورة كانت حكرا على “لب” أو “نواة” الشبكات ونشرها وتوزيعها على أجزاء أخرى من الشبكة. وسيتيح ذلك اتصالات سريعة أكثر أمنا وموثوقية.

ويعد نظام 5G النظام الأحدث للاتصالات اللاسلكية، ولا توفر هذه الخدمة حاليا إلا خمس شركات، هي هواوي و ZTE (الصينيتان) ونوكيا (الفنلندية) وسامسونغ (الكورية الجنوبية) وأريكسون (السويدية).

دخل النظام الجديد حيز الاستخدام في نيسان / أبريل 2019 في كوريا الجنوبية، إذ قالت شركات SK Telecom للاتصالات إنها أنشأت 38 ألف محطة بث وقالت شركة KT إنها أنشأت 340 ألف محطة وقالت شركة LG إنها أنشأت 180 محطة، وذلك في ست مدن.

ودشنت شركة فيرايزون خدمة 5G في عدد محدود من المحطات في مدينتي شيكاغو ومنيابوليس في الولايات المتحدة.


المصدر الرابط


مقالات أخرى من : mohannad123

شاهد المستخدمون أيضاً :